19 ديسمبر، 2010

حنيين.....؟




   

لن أنسى ما حييت تلك الدمعة التى لمحتها عيناك  بعينىَ حينما لففت يديك على خصرى وأنت تراقصنى  على تلك النغمات ..ولا السؤال الذى رافقنا ليلتها..!
ولا إجابتى ..!!
                  ليلةٌ فى الخيال خيرٌ من الدنيا وما فيها.. بواقعها المرير..
ليلة تسللت بها إلى حياتك فى حيرةٍ من أمرى ..تصاحبنى بعض الرموز ..والكثير من الدهشة ..والقليل من الخجل..لكننى فوجئت بك تمطتى الجواد الجامح فى أرجاء وجدانى ..وتبحر فى جنبات روحى لتطبق عليها فتصبح رهينة محْبسِك  بإرادتى حتى النهاية
نعم لم يكن حنيناً..!!..بل كان عودةً للروح .
                                                                                                 الإسكندرية

هناك 5 تعليقات:

  1. ابدعتي في الكلمات
    وتغنت الحروف في مآساة
    واصبحت الروح حبيسة في مكان

    ............... كلماتك روعة حقا
    تقبلي مروري لكن اعجبت بالكلمات

    ردحذف
  2. راجية الله ...
    مرورك شرف لى اسعدنى كثيرا ..
    وزادت سعادتى بعبير كلماتك الرقيقة التى تستمد رقتها من رهافة احساسك ..دمت بود

    ردحذف
  3. تمطى الجواد الجامح فى أرجاء وجدانى وتبحر فى جنبات روحى يااااااااه تشبيه عميق نسجت عزيزتى بحروف من نور العشق الهادئ

    ردحذف
  4. وائل .
    أشكرك صديقى على مرورك الكريم .......دمت بود

    ردحذف
  5. الصور الشاعريه جميله رغم قصر الموضوع لكن يحتوي عله كم هال من الصور واللوحات الرائعه التي تعبر عن الوجدان والشاعريه الكامنه في داخل الكاتب لانه الكتابه هي وسيله من وسائل الافصاح عن المكنون الداخلي للانسان وقد اتفق اكثر النقاد عله ان اكثر الكتاب كانت كتاباتهم تعكس نسسبه كبيره من الجوهر الداخلي المكنون عندهم شكرا ايمان

    ردحذف